مارست الجنس مع ليبي ثم مع مغربي مصري ثم تركي فسعودي ثم قطري.. وكن يحصلن على أربعمائة دولار مقابل كل عملية جنسية هذا ما حكته شابة التحقت بصفوف الجهاد في وقت مبكر، وتعلمت أن تطيع وأن تلبي رغبات المنتمين إلى القاعدة، والعهدة على القناة البلغارية السابعة. أما إذا كان الرجل ليس جهاديا ولا ينتمي للقاعدة، فإنهن كن لا يقبلن بممارسة الجنس معهم، تماما كما تعلمن!!  المثير في ما ترويه هذه القناة على لسان إحدى النساء، أن أحد الجهاديين الذي اصطحب معه زوجته، باعها بـ25 دولار!! الفيديو أيضا يروي عن مجاهدين يطلبون من النساء ممارسة الجنس معهم من الدبر، كما تروي إحداهن التي رفضت أن يمارس معها من الدبر، وتروي كيف يدخل عليها الواحد منهم فيتزوجها نصف ساعة، قبل أن يلتحق الآخرون على التوالي لقضاء حاجتهم منها!!  الأكثر من هذا تتحدث نفس السيدة عن مشاهدتها لبنات صغيرات، علمت فيما بعد أنهن هدية من شيخ، وأنه للحفاظ على بكارتهن، يمارسون معهن الجنس من الدبر.

الفيديو يروي عن فظاعات القتل وعن حرب طاحنة ..